من قلب مصر: عندما يفشل النقاش

هاحاول اتكلم بطريقة غير مباشرة ومن غير تفاصيل منعاً للإحراج والإحباط

ملاحظة: كلمة “نقاش” أساساً تعتبر مؤدبة مقارنة باللي بيحصل هنا – اللي هنا ده حاجة كده مالهاش اسم

هنا تأتي الجملة النمطية: من ساعة الثورة والناس…اكمل ما بين النقط على مزاجك. أنا بقى نفسي اتكلم عن موضوع النقاش، ومش بعيد حد ييجي “يتناقش” معايا في اللي أنا هاكتبه

إحنا ناس متدخليين في كل حاجة، بنحب نسأل وبنحب أكتر إن إحنا يتجاوب علينا بكل بساطة من غير ما حد يهاجمنا ويقولنا “وإنتوا مالكوا…؟” والبطيخ ده. نييجي بقى لبعد الثورة لما كل الناس بقى فجأة عندها رأي سياسي وكل فرد من أي عمر بقى محلل سياسي قد الدنيا، مما ترتب عليه إن كل واحد بقى عنده رأي في كل حاجة (مش شرط إن دي تكون حاجة وحشة طبعاً): يعني كل واحد بقى عايز يبقى رئيس جمهورية نفسه ومش عايز حد يتدخل في شؤونه الداخلية. مثال صغير على كلامي

سوسن: أنا قررت أعمل دايت البطاطس! دكتور بطوطي قال إنه أحسن دايت للتخسيس

مدحت (جوزها): مين الدكتور بطوطي ده يا سوسن؟ وبعدين إيه الكلام الفارغ ده؟ إحنا عارفيين إنه من قبل إسقاط وزير الحمية والرشاقة إن البطاطس ممنوع على اللي عايزيين يخسوا. ده لو كان دكتور بطوطي عايش في الأيام دي، كانوا زمانهم رموه في السجن بأفكاره المهببة دي

سوسن: إنت مش فاهم حاجة! فالح بس تتفرج على الشيف التوربيني وهو أساساً كان في حزب الوزير المخلوع ده، يعني كلمته مالهاش قيمة خلاص! وبعدين الدكتور بطوطي واخد تصريح من قائد الأسطول البحري علشان ينزل منتجات الدايت في السوق! خليك في حالك ومالكش دعوة بيا

مدحت: ما أنا باخاف عليكي يا حبيبتي، أنا مش قصدي اتدخل في حياتك ولا حاجة. أنا بس باتناقش معاكي، وأنا آسف إن كنت ضايقتك

سوسن:…بطل تتدخل في اللي مالكش فيه، صعبة دي…؟ خليك في حالك

مدحت: لا حول ولا قوة إلا بالله، يا بنتي بأقولك أنا مش باتدخل! أنا بس باتناقش

سوسن: لأ إنتَ بتتخانق معايا، مش سامع صوتك عالي إزاي؟! إنتَ عايز تتدخل وتبوظ حياتي ومش سايبني أعمل اللي على مزاجي. طبعاً إنتَ عمرك ما هتفهم الدكتور بطوطي علشان إنتَ منهم، اللي هما مع الوزير المخلوع

مدحت: افهمي بقى إن أنا مش باتدخل – والله، والله مش باتدخل

سوسن: إنتَ أصلاً…وأصلاً…وأصلاً

أنا (لو كنت هناك): إنتوا الإتنين أصلاً غلط! ارحمونا بقى

بعيداً عن حوار مدحت وسوسن، دي الرسالة اللي أنا بأحاول أوصلها: المشكلة إن إحنا فعلاً بعد الثورة اكتسبنا حق حرية التعبيرعن الرأي ولكن فشلنا في إن إحنا نكتسب مهارة التعبير عن الرأي. إحنا عايشيين دلوقتي في زمن صعب فيه نوصل للحقيقة علشان وصلنا لمرحلة إن أي حد بيسأل بيبقى متدخل وعميل و…أي حاجة مش كويسة. ولما حد بيبرر  نيته برده مش بنعملها اعتبار، مع إن الأعمال بالنيات. هل إحنا بقينا بارديين أو عَمي أو أغبية…؟ يمكن، بس لسه في أمل

إيه الحل…؟ نتعلم مهارة النقاش والحوار، من خلال القصة دي هاتشوفوا الموضوع بيختلف إزاي… كنا مجموعة بنات، من مختلف الخلفيات، والأفكار، والمعتقدات، إلخ…متجمعيين في بيت واحدة صاحبتنا. مانعرفش بعض كويس بس صاحبة البيت تعرفنا كلنا كويس أوي. بدأنا نتكلم في مواضيع ثقيلة، زي الدين والسياسة، ولكن كل ما نتكلم أفكارنا بتجري على لساننا بسرعة، زي مجاري طافحة كده، وطبعاً كل الكلام اللي عمال يطلع مالوش لازمة زي مياه المجاري كده

أهم حاجة في توصيل الفكرة إن الواحد يفكر كويس قبل ما يتكلم علشان الفكرة هاتقدم نفسها على هيئة كلام، الفكرة مش موجودة في عقلنا ككلام ناس تفهمه، إحنا اللي بنكَوِن الفكرة لكلام الناس تعرف تفهمه، ولما نفشل بنتفهم غلط. إحنا كنا الصراحة مش عارفيين نوصل أفكارنا، فكنا هانوصل لمرحلة الجدال البسيط ولكن صاحبتنا (صاحبة البيت) فاهمنا كلنا وعارفة كل واحدة عايزة تقول إيه بالظبط، فكثر خيرها، هي شرحت وجهات نظرنا بشكل أفضل وبسبب كده أي جدال شديد كان هايبدأ انتهي، ليه…؟ علشان الناس فهمت بعض: علشان النقاش تم بنجاح

آخر حاجة: سيب فرصة للي قدامك يبرر نفسه وأوعى تقلب عليه على طول وحاول تفهم وجهة نظره، ممكن يكون مش عارف يعبر عن أفكاره صح. اسأله مرة، اتنين، عشرة وماتزهقش لحد ما النقاش يكتمل

Advertisements

4 thoughts on “من قلب مصر: عندما يفشل النقاش

  1. I totally agree about the part eno e7na ma3andnash maharet el nkash w el 7war! 5alas 3amatan..
    Like, recently, I try to avoid arguments (elli law et3amalo sa7 kano ba2a discussions) 3ashan el nas kol hamaha enaha tbayen enaha sa7 aw enaha tdafe3 3an nafsaha. Every potential discussion turns into an argument in which each person tries to prove to the other eno they’re not bad w eno they have an opinion that maybe right. Kol wa7ed f3lan byawel ydafe3 3an nafso ka2eno motaham b 7aga. W el 7aga el tania elli bt3asabni lama elli odamek y7awel ykne3ek b ra2ya aw yhdeeki illa el tareek el sa7 aw y3a2alek, etc.
    Olayel mn el nas elli f3lan btsma3 elli odamha w t7awel tfham w I guess the major reason behind that howa en we don’t have the skill of carrying on a discussion zay ma bt2ooli.
    One thing that I’ve come to realize the importance of recently heyya language and how one uses it (thanks to Dr. Jason Blum 😉 ). Ektashaft eno kelma wa7da law et3’ayart f el gomla momken t3’ayar ma3na elli byt2al. Bas being accurate when using language (specially fel kalam, el ktaba ma2door 3aleiha) takes practice. Because you have to think about what you’re going to say before saying it w given the atmosphere bta3 el arguments that we have, one can’t help but spit out words to defend him/herself.

    Like

    • Absolutely! I think taking a bit more rhetoric and reasoning would greatly enhance our conversational abilities; however, have you ever heard of such “skills” being typically taught in Egyptian schools or even homes…?
      We still have a long way to go.

      Like

      • Aya, once I got into college I realized that we weren’t being taught ANYTHING that is of actual value in school. Critical thinking, rhetoric skills, etc. are beyond lacking in what your average Egyptian is being taught at school…
        We definitely do!

        Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s